العربيه

العربيه

جمعية  "עמדא"

جمعية رعاية المصابين بمرض الزهايمر

لقد أدى ارتفاع معدل متوسط الأعمار، وكبار السن منهم إلى زيادة عدد المصابين بمرض الزهايمر او "ضعف الذاكرة" الذي يعد من أهم أمراض الشيخوخة وأخطرها في الانتشار الهائل الذي قد يصل الى حد الوباء، ومما يزيد من خطورة هذا المرض أن الطب لم يجد له حتى الآن علاجا.

"ضعف الذاكرة" هو عرض مرضي يفقد به المريض القدرة على التفكير والتذكر وتحدث فيه اضطرابات في نقص الذاكرة واللغة حيث يصعب على المريض ايجاد التعبير او استحضار المفردات و"غياب الانتباه" ليصل الى درجة عدم القدرة على التعرف على أسرته، وضياع لعمل للوظائف اليومية العادية، ومن ثم إلى حدوث اضطرابات مزاجية سلوكية.

يصل عدد المصابين بمرض الزهايمر في اسرائيل الى 150000 ، ومن المعروف ان رعاية هؤلاء المصابين تقع على عاتق العائلة، التي لا تملك في بعض الأحيان الإمكانيات والقدرات للقيام بهذه الرعاية.

من اجل رعاية المصابين بامراض الشيخوخة والأمراض الأخرى المشابهة أنشئت جمعية "עמדא" المعترف بها قانونيا (850130714) التي أسسها سنة 1988 على أبناء عائلات المصابين.

يقوم متطوعون بإدارة الجمعية التي أقيم لها 22 فرعًا في انحاء البلاد مع الإشارة إلى أنها تمول من مصادر رأس مال سنوي، تبرعات من مؤيدين وأصدقاء، وكذلك هبات من رسوم الأعضاء المنتخبين في اجتماع لجنة الإدارة المسئولة والسلطات.

المجلس العلمي (מועצה מדעית) وأعضاؤه مؤهلون مهنيون في مجال الطب، التمريض والقانون وغيرها. كما وان الجمعية عضو في مؤسسة "اتحاد الزهايمر" الدولية (  IDA) ولها اتصالات مع مؤسسات متشابهة في اتحاد العالم.

أهداف الجمعية

* تكوين احتياطي معلومات. ليكون عونا معنويا لمشاعر عائلات المصابين.

* تطوير أطر للخدمات التي تعتبر ركيزة للمصابين وعائلاتهم.

* توعية الجمهور، بشرح عن المرض ومشاكله، وحقوق المصاب وعائلته.

* تأثير على متخذي القرار، لتوسيع سلة الخدمات والارتقاء، حقوق المصابين وعائلاتهم.

* توسيع/ دعم للأبحاث والدراسات العلمية المتعلقة في هذا المرض

نشاطات الجمعية

* إنشاء:

1. فرق عون ومساعدة ذاتية لأفراد اسر المصابين لكي يحسنوا القيام برعايتهم.

2. فرق مساعدة لمصابين وأسرهم في المرحلة الأولى من تشخيص المرض.

3. اتصال تلفوني للمساعدة، للاستشارة وللإرشاد.

4. مركز للمعلومات.

5. إصدار نشرات توعية لأعضاء الجمعية، لأصحاب المهن وللجمهور.

6. إصدار منشور "الزهايمر" الذي يحوي قوائم بعناوين، تقارير، ورد فعل أصحاب المهن وعائلات المصابين بخصوص هذا المرض في البلاد.

7. تنظيم مؤتمرات وأيام دراسية للإرشاد لرعاية المصابين والتوعية.

8. القيام بمشاريع خاصة لمساعدة ومساندة المصاب وعائلته في نطاق البيت.

توسيع البرنامج/ المخطط الحالي

1. توسيع عمل فرق العون والمساعدة الذاتية لتشمل مناطق سكنية أخرى في البلاد.

2. توسيع مشروع (فعاليات صحية) من اجل رفع مستوى كيفية الحياة للمصاب وعائلته في البيت.

3. توسيع فرق العون للمصابين وعائلاتهم في مراحل المرض الأولى.

4. دعم نضال الجمهور في مجال العلاج وحقوق المصابين وعائلاتهم.

5. تنمية اجتماع فرق المصابين بدمج من تربية وثقافة.

مخططات لمرحلة التنمية

1. تنمية فعاليات الجمعية في الوسط العربي، وسكان البلاد من القادمين الجدد.

2. تشغيل وتفعيل المصابين بواسطة طرق فنية وعمل تربوي.

3. تنمية مراكز للعلاج الشخصي لعائلات المصابين

* في نطاق عمل جمعية "الزهايمر" وأمراض أخرى مشابهة في البلاد تقوم الجمعية بإصدار كتيبات ونشر معلومات في هذا المجال يمكن شراؤها عن طريق الجمعية.

لمساعده بالغه العربية والمزيد من المعلومات يمكنكم الاتصال برنين

052-4002239

بموقع جمعيه عمدا اقيمت مجموعه دعم باللغه العربيه!
الرابط للانضمام للمجموعه هو :
https://www.facebook.com/groups/549029075747857
بهذا الرابط من الممكن طلب استشاره و المشاركه باللغه العربيه والعبريه.
هذا الموقع يأمل أن يكون بيت دافئ وداعم لعائلات الاشخاص الذين يعانون من مرض الخرف والنسيان.
نحن هنا لكي نحاول ان نساعد، وان نعطي استشاره وبالاساس حتى ندعمكم ونرافقكم معنويا ونفسيا .
المسؤولين عن المجموعه هم أشخاص يعملون في جمعيه عمدا ، أصحاب خبره وتجربه بهذا المجال ، وبجانبهم أشخاص مهنيين من كل أنحاء البلاد.
ننتظركم في مجموعتنا !

مرض الزهايمر – مقدمة:

زوجتك دائماً تنسى أين وضعت المفاتيح, لكنها يوم الثلاثاء الماضي لم تتذكر لما تستعمل المفاتيح. جدك معتاد أن يتجول في الحي كل يوم. لكنه لم يستطع إيجاد طريق العودة الى البيت أربع مرات في الشهر الأخير بدون مساعدة أحد الجيران. عمك العزيز لا يستطيع تذكر اسمك أو اسم زوجك وأولادك.

فقدان الذاكرة, البلبلة وضعف في ادراك المكان والزمان هم أعراض مألوفة لمرض الخرف, أي تدهور عقلي. داء الزهايمر هو أحد أنواع الخرف الأكثر شيوعاً في العالم.

للأسف الكثير من الأشخاص ينكرون أن هذه الأعراض المذكورة أعلاه تدل على خطب ما. يحسبون انها مجرد عوارض طبيعية نتيجة التقدم بالعمر, لكن ليس هذا هو الحال.

هنالك أعراض تتطور بشكل تدريجي على مدى السنوات دون ملاحظتها. في بعض الأحيان يرفض الناس اتخاذ الإجراءات بشأن المرض, على الرغم من ادراكهم بأن هنالك خطب ما, لذلك من المهم جداً استشارة الطبيب عند الشعور بوجود أعراض الخرف عند أحد أفراد الأسرة المقربين. يمكن للطبيب فقط تشخيص الحالة بشكل صحيح.

لا يمكن استعادة الوضع الراهن, ولكن على الرغم من تشخيص مرض الزهايمر الا انه يمكن عمل الكثير للحفاظ على جودة الحياة وابطاء التدهور. يمكن للمرء الحصول على المساعدة وتعلم كيفية العناية بشخص يتدهور عقلياً ووظيفياً وكيف وأين يتلقى المساعد المساعدة والدعم. للمزيد من المعلومات يمكنك التوجه للجمعية.

فقط الطبيب من يستطيع اتخاذ القرار بشأن أي علاج طبي مناسب للمريض.

مراحل المرض –

 

المرحلة المبكرة

المرحلة المتوسطة

المرحلة الاخيرة

ذاكرة

فقدان الذاكرة على المدى القصير, صعوبة تذكر الأسماء او الكلمات, وضع الأغراض في غير مكانها المألوف, صعوبة التنقل من المكان.

تفاقم فقدان الذاكرة على المدى القصير, يتم الاحتفاظ بالقدرة على تذكر الاحداث من الماضي البعيد, فقدان القدرة على التعلم, عدم القدرة على تخزين الذكريات الجديدة.

فقدان كامل.

القدرة العقلية

صعوبة حل المهام المعقدة مثل إدارة المال والعمل, وصعوبة ادراك الوقت.

صعوبة الاختيار و اتخاذ القرارات, صعوبة في التركيز, حكم غير سليم, فقدان الإحساس بالوقت, صعوبة التعرف على المكان, عدم القدرة على القيام بحسابات بسيطة.

فقدان كامل.

المزاج و السلوك

تقلب المزاج, فقدان الاهتمام بالأنشطة الترفيهية والاجتماعية, قلة العفوية و الحافز, ارتباك, بوادر للاكتئاب و السلوك الجسدي العنيف.

تقلبات مزاجية شديدة, اضطرابات النوم, اللامبالاة, عدم الاهتمام بالأشخاص المقربين, ارتياب, هلوسة النظر و السمع واحيانا أوهام. يميز هذه المرحلة أيضا التجول بلا هدف.

السلبية و اللامبالاة لما يحدث, فقدان كامل للقدرة على معرفة الأشخاص المقربين و الأغراض.

إشارات تحذير-

فيما يلي قائمة بالعوارض الشائعة للخرف. اذا كانت القائمة ادناه تحتوي على اعراض تعتقد انها متواجدة لدى الشخص الذي تقلق بشأنه, فيجب عليك استشارة طبيب مختص في الخرف( طبيب أعصاب, او نفسي, او طبيب شيخوخة) لإجراء فحص شامل.

فقدان الذاكرة الذي يؤثر على العمل :

من الطبيعي ان ننسى أحيانا مهمات, أسماء الزملاء او ارقام هواتف شركاء العمل, ثم نتذكرهم فيما بعد. المصابون بالخرف ( على سبيل المثال مرض الزهايمر او أنواع أخرى من الخرف), قد ينسوا الأشياء في كثير من الأحيان, ولا يتذكروها لاحقا.

صعوبة اكمال المهام المألوفة:

يمكن للأشخاص المشغولين, من وقت لآخر, عدم الانتباه و ترك الطعام في الفرن و تذكر تقديمه فقط في نهاية الوجبة. قد يحضر مرضى الزهايمر وجبة طعام ولا ينسون مكوناتها فحسب, بل ينسون أيضا انها قد تم تحضيرها على الاطلاق.

صعوبة في الحديث:

يواجه كل شخص أحيانا صعوبة في العثور على الكلمة الصحيحة, ولكنه يتمكن من انهاء الجملة بكلمة أخرى مناسبة. مريض الزهايمر قد ينسى كلمات بسيطة او يستبدلها بكلمات غير مناسبة, و في مرحلة متقدمة من المرض الجملة بأكملها تكون غير مفهومة.

صعوبة التواجد في الزمان والمكان:

من الطبيعي ان تنسى للحظة ما هو اليوم او الى اين ذاهب. مرضى الزهايمر قد يضيعوا في المكان المعروف, دون معرفة مكان وجودهم وكيف وصلوا الى هناك وكيف سيعودون الى المنزل.

حكم غير صحيح ومتدهور:

قد يكون الشخص منهمكا جدا في عمل معين او مكالمة هاتفية, حتى ينسى للحظة الطفل الموجود تحت رعايته. قد ينسى مرضى الزهايمر تماما ان هناك طفل موجود تحت رعايتهم. قد يجدون صعوبة في ارتداء الملابس او يرتدون الملابس بشكل غريب. مثل لف عدة قمصان فوق بعضها البعض او ارتداء ملابس غير مناسبة لحالة الطقس.

مشاكل التفكير:

يمكن الأشخاص الذين عادة ما يحسبون دفاتر الشيكات, و يوازونها ان يختلط عليهم الامر اذا كان الحساب اكثر تعقيدا من المعتاد. قد ينسى مرضى الزهايمر المكان الذي يضع فيه اغراضه في كثير من الأحيان او يضع الأشياء في أماكن غير مناسبة, على سبيل المثال: المكواة في الثلاجة او الساعة في علبة السكر.

التقلب في المزاج والتصرفات:

يمر كل شخص أحيانا بيوم سيء وقد يشعر بالحزن او الانزعاج من حين لآخر, مريض الزهايمر او مريض يعاني من نوع اخر من الخرف, قد تحدث تقلبات مزاجية شديدة دون سبب واضح, مثل تقلب المزاج من البكاء الى الغضب ومرة أخرى هدوء, وكل ذلك في فترة قصيرة من الزمن.

تغييرات في الشخصية:

عادة ما تتغير شخصية الشخص الى حد ما مع تقدم العمر, قد تكون التغييرات في الشخصية ملحوظة لدى المريض الذي يعاني من الخرف: قد يتحول الشخص الهادئ والمريح الى عصبيا مزعجا ومريبا واحيانا خاضعا كما لم يحدث من قبل. عادة ما يجعل الخرف المرضى غير مبالين, بحيث يظهر المريض اللامبالاة في علاقاته مع الأشخاص الذين كانوا مقربين منه في الماضي.

فقدان المبادرة:

التعب من الاعمال المنزلية او الانشطة التجارية او الالتزامات الاجتماعية هي ظاهرة طبيعية, لكن معظم الناس يعودون الى المبادرة والاهتمام قد يصبح مريض الخرف سلبيا, وسيحتاج الى التشجيع من اجل المشاركة في أنشطة مختلفة.

المبادئ الأساسية للتعامل مع الاضطرابات السلوكية للمرضى:

تقييد التصرفات التي تعتبر غير سليمة :

كلما كان الاضطراب السلوكي اكثر خطورة, يجب ان يكون التقييد اكثر شدة, ويجب ان نتذكر ان القيود الجسدية يمكن ان تؤدي الى تفاقم الارق عند بعض المرضى.

تقييم الأسباب التي أدت الى اضطراب في السلوك:

من الضروري معرفة ما اذا كان هذا القلق ناتجا عن مرض جسدي؟ تسمم ادوية ؟ اثار جانبية لدواء معين ؟ يجب ان نتذكر ان مرضى الزهايمر اكثر عرضة للتسمم الدوائي, وذلك بسبب فرط حساسية الدماغ لجرعات الادوية التي يمكن اعتبارها في الظروف العادية جرعة معقولة.

يمكن ان تجد عدم القدرة على التعبير لدى المرضى من شكواهم حول ظهور اعراض جسدية, بالإضافة الى ذلك من الضروري النظر فيما اذا لم يكن تعبيرا عن الإحباط الناتج عن صعوبة أداء مهمة معينة.

النظر الى العالم من وجهة نظر المريض:

يعرف الشخص السليم عن نفسه وعن عالمه وفقا لقدرته على وضع نفسه في البعد الزماني الصحيح, وحسب قدرته على وضع نفسه في المجتمع وبين افراد اسرته. ان قدرتنا على وضع انفسنا على تسلسل الوقت والذاكرة ضرورية لهويتنا. مرضى الزهايمر يخفت القدرات التي من خلالها نحدد انفسنا في هذه الأماكن لذلك ليس من المستغرب ان نفهم القلق الذي يغمر المريض في مواجهة واقع يختبره على انه غير مألوف, وانه في المراحل المتقدمة من المرض ليس لديهم أيضا التعبير اللفظي المناسب. وهكذا يحدث لدى مريض الزهايمر ان يتم تبديل هويات اقاربه وينسب اليهم هوية مختلفة من منطلق الحاجة الى رسم منطقة جديدة ومألوفة له.

يؤدي هذا أحيانا الى أفكار غريبة بشكل جنوني اتجاه الشخص الذي كان قريب ابنه, ابنته او زوجته والذي اصبح الان غريبا بعيش في منزله ويتنقل ويأخذ ممتلكاته, يمكن ان تؤدي هذه الأفكار الى تعبيرات عن العدوان الكلامي واحيانا الجسدي.

تعزيز السلوكيات الإيجابية:

مرضى الزهايمر في حالة احتياج دائم للتعزيز والتشجيع, من المستحسن ان تكون كريما في هذه المجال بما في ذلك التعبير الجسدي مثل العناق الدافئ, والكلمة اللطيفة والمهدئة, وضع راحة اليد على يد المريض, وما الى ذلك.

 

ما هو الخَرَف؟

علاقات ومهارات – النشاطات الصحية هي عباره عن طقم مهني مخصوص لتنشيط الأشخاص الذين يعانون من تدهور في الذاكرة. هدف الطقم هو تحفيز مختلف المهارات للشخص بغية الحفاظ على علاقات ومهارات عقلية شخصية – بطريقة ممتعة وذات مغزى وقيمة.